القائمة الرئيسية

الصفحات

هام

مسابقة لتوظيف الإداريين والعمال المهنيين في قطاع التربية

مسابقة لتوظيف الإداريين والعمال المهنيين في قطاع التربية

لسد الشغور.. والملفات تودع بداية من 31 أكتوبر




أفرجت، وزارة التربية الوطنية، عن المسابقة الوطنية لتوظيف الإداريين والعمال المهنيين التي ستنظم على أساس الاختبارات الكتابية، إذ سيتم الشروع في استقبال ملفات المترشحين بدءا من نهاية أكتوبر الجاري وإلى غاية 15 نوفمبر المقبل.
قالت مصادر "الشروق"، إن وزارة التربية، قرّرت الترخيص لمديريات التربية للولايات لإجراء مسابقة توظيف خارجية على أساس الاختبار الكتابي للالتحاق بمختلف الرتب الإدارية والمهنية التي تعرف شغورا على مستوى المؤسسات التربوية بناء على تقارير ميدانية، تؤكد أن مديري المؤسسة التعليمية، يقومون بجميع الوظائف الإدارية والمهنية من عون إدارة، ملحق إدارة، ملحق مخبر، وحتى الحراسة وغيرها من المسؤوليات، للمحافظة على السير الحسن للمدرسة وضمان تمدرس التلاميذ في أحسن الظروف. 
وأشارت مصادرنا إلى أن المسابقة ستنظم في النصف الثاني من شهر نوفمبر المقبل، من قبل معاهد التكوين المتخصّصة، في وقت لم يتم ضبط العدد الحقيقي للمناصب المالية على المستوى الوطني، على اعتبار أن كل مديرية تربية ستحدّد مناصبها على أساس الاحتياج.
واشترطت، وزارة التربية على المترشحين الراغبين المشاركة في المسابقة، ضرورة إرفاق المؤهل أو الشهادة بكشوف نقاط خاصة بالتكوين المهني مثلما هو معمول به في سلك الأساتذة، فيما أسقطت "شهادة الإقامة" من الملف الورقي الذي يودع مباشرة على مستوى مديريات التربية للولايات بعد نجاح المترشح في المرحلة الأولى والثانية "كتابي وشفهي".
وبخصوص مسابقة التوظيف للالتحاق برتبة أستاذ في الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان 2018، أكدت مصادرنا أن أمرها لم يفصل بعد، وأرجأ إلى غاية الانتهاء كلية من عقد الندوات الجهوية الأربع لضبط الشغور في مختلف التخصّصات، إلى جانب إحصاء العدد المتبقي من الأساتذة "الاحتياطيين" الناجحين بعنوان 2016 و2017، الموجودين في قوائم "الانتظار" لحد كتابة هذه الأسطر، خاصة عقب تسجيل وزارة التربية لـ 5 آلاف منصب شاغر للأساتذة الجُدد الذين رفضوا الالتحاق بالمؤسسات التربوية التي عيّنوا بها لبعد المسافة عن مقر سكناهم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع